جديد

الاثنين، 6 أغسطس 2018

هل الموسيقى أداة ترفيه فقط ؟






لعل ما يعتبره أغلب الناس أن الموسيقى أداة ترفيه و تعلمها يعتبر هواية، في حين أن هناك دراسات متعددة، تبرز لنا أن هذه الصنعة (علم) لها عدة منافع متنوعة و مختلفة منها ما هو صحي كمعالجة الإكتئاب و الأمراض النفسية المعقدة، أو إزالة التوتر و الضغط النفسي. و على المستوى الأخلاقي التربوي فالأغاني التي تتغنى بقيم إنسانية
راقية تأثر في المجتمع بشكل الكبير- في هذه النقطة بالذات فشل النغم العربي إذ أشتهر منه فقط ما تكلم عن الحب بين العشاق و نال حصة الأسد من تراثنا الفني-، كما أن هناك دراسات أخرى تشير إلى الفرق بين أدمغة الموسيقىن المحترفين والموسيقين الهواة و عامة الناس، إذ تبين لهم أن المنطقة الرمادية عند المحترفين أكبر بكثير من عامة الناس، فتبين أن العزف و الغناء يستلزم نشاط دماغي يؤدي إلى زيادة المنطقة الرمادية، مما يؤثر إيجابا على صحة الدماغ و محاربة أمراضه المتعددة و من أبرزها إنكماش الدماغ. و نخلص إلى أن الموسيقى ليست للترفيه فقط و إنما أداة تتعد إستعمالاتها في حياة الإنسان، و تعلمها ضرورة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

???????